الأخبار والأحداث
5/14/2019
مدير مركز إدارة زرع الأعضاء وعلاج الأمراض في وزارة الصحة يعلن: تفعيل 540 جهاز غسيل كلى حتى 20 مايو
أعلن مدير مركز إدارة زرع الأعضاء وعلاج الأمراض في وزرة الصحة عن تفعيل 540 جهاز غسيل كلى حتى 20 مايو في إيران.

وقال الدكتور مهدي شادنوش على هامش افتتاح قسم غسيل الكلى في مستشفى السيدة زينب (سلام الله عليها) في اروند كنار في حوار مع مراسل وكالة وزارة الصحة، العلاج والتعليم الطبي في اروند كنار: هذا يوم مبارك، إذ على الرغم من العقوبات الغربية إلا أن الشعب الإيراني لا يزال يشهد التطور والنشاط في البلاد.

وأضاف: بهمة الشباب الناجح في بلادنا تم إنتاج أجهزة محلية لغسيل الكلى، حيث لا توجد سوى دول محدودة في العالم تستطيع صناعة هذا الجهاز المتطور، ونحن سعداء جداً بأن جهود هؤلاء الشباب أدت إلى أن يكون هناك أكثر من 100 جهاز غسيل كلى فعال في البلاد في يومنا هذا.

وأعلن مدير مركز إدارة زرع الأعضاء وعلاج الأمراض في وزرة الصحة عن تفعيل 540 جهاز غسيل كلى حتى 20 مايو في إيران، مضيفاً: الجهاز الذي تم تدشينه اليوم في اروند كنار محلي الصنع، ونحن سعداء بأن منطقة اروند كنار التي قدمت خدمات جليلة لإيران تشهد اليوم هذا الافتتاح، ولن ترسل مرضى الكلى إلى آبادان بعد الآن، وهذا الأمر يسهم في تطوير مستوى حياة أبناء المدينة.

وأضاف: حالياً يعمل أطباء الطوارئ في مستشفى السيدة زينب (سلام الله عليها) في أروند كنار على مدار اليوم، ونأمل أن نشهد المزيد من التطور في البنى التحتية لهذا المستشفى.

وقال الدكتور شادنوش: نحتاج بنى تحتية عالية الجودة من أجل تأسيس مركز لزراعة الأعضاء، وهذا لا يتوفر في جميع المناطق، وحالياً يوجد 18 مركز فعال لزراعة الأعضاء في إيران.

وتابع: حالياً يوجد في البلاد 32 ألف مريض يحتاج غسيل الكلى في البلاد، ويُضاف إليهم عدد صافي يبلغ 3 آلاف مريض سنوياً، ويجب أن نبحث عن حلول بديلة في هذا المجال. يجب أن يُصان الناس من الإصابة بأمراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم عن طريق الوقاية عبر تغيير أسلوب الحياة.

وأشار مدير مركز إدارة زرع الأعضاء وعلاج الأمراض في وزارة الصحة إلى أن: 25 إلى 27 ألف في البلاد ينتظرون على قائمة زرع الأعضاء منهم 8 آلاف و 600 شخص في قائمة زرع الكلية، كما أن 565 مركز غسيل كلى يقدم خدماته في إيران.


.